القائمة
سلة المشتريات

قصائد مختارة في حب سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم

قصائد مختارة في حب سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم
جديد
قصائد مختارة في حب سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم

تأليف :
جمع وتصنيف الخطاط المبدع الدكتور عثمان طه خطاط المصحف الشريف

قصائد مختارة

في حب سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم

إن إنساناً حبه دين وطاعة لله عز وجل.. حقيق بأن تهوي إليه أفئدة المؤمنين قاطبة، وجدير بأن تهديه الشعراء والمادحون أجمل حلل الحب، وأعذب قصائد المدح.

أليس هو القائل: «لا يؤمن أحدكم حتى أكون أحب إليه من ولده ووالده والناس أجمعين»، بل قال لعمر رضي  الله عنه: «لا والذي نفسي بيده حتى أكون أحب إليك من نفسك»؟!

هذا كله حدا الشعراء ليمدحوه، بل ليمدحوا أشعارهم بذكره صلى الله عليه وسلم، وكذلك حثَّ أهل العلم ليبينوا قدره وفضله للناس.

إن كثيرين أرادوا أن يتشرفوا بأداء جزء من الواجب تجاه أعظم شخصية في الوجود، وإن من بينهم الأستاذ الفاضل، والخطاط البارع المفن، الدكتور عثمان طه حفظه  الله تعالى.

فبعد أن خطَّتْ أنامله المباركة المصحف الشريف أكثر من عشر مرات.. أراد أن تسري البركة إليه من صاحب الرسالة السمحة، والخلق العظيم صلى الله عليه وسلم، وأن يعبر بطريقته عن حبه وتقديره له عليه الصلاة والسلام؛ لينتظم في زمرة محبيه صلوات  الله وسلامه عليه.

فعقد الأستاذ العزم، وانبرى لاختيار أجمل القصائد التي قيلت في مدحه صلى الله عليه وسلم عبر عصور مختلفة وأزمان مديدة، من لَدُنْ عصره صلى الله عليه وسلم إلى يومنا هذا.

وقد أتحف الأمة الإسلامية بهذا الكتاب العاطر، الذي وسمه بـ  «مختارات من المدائح النبوية عبر التاريخ»، وهو رسالة أعدها لنيل درجة الدكتوراه.

غير أن الأمر المميز فيها - إضافة لحسن الاختيار، وروعة الانتقاء - أن الأستاذ الفاضل المبدع عثمان طه حفظه  الله حرص على أن يكتب كل ما يجمعه من قصائد بيده المباركة، وخطه الرشيق، مراعياً في ذلك أن يكون الخط مناسباً لهذا الموضوع القيم من حيث الجمال والإتقان والبهاء.

إن مما لا شك فيه أن هذا الكتاب المبارك تحفة فنية رائعة، ولوحة جميلة بارعة.

فهو من حيث موضوعه مدح لسيد السادات عليه أفضل الصلوات والتسليمات، ويا له من موضوع ومضمون.

ومن حيث مظهره هو خطُّ واحدٍ من أبرع خطاطي أمتنا الإسلامية، بل إن الأستاذ عثمان حفظه  الله تعالى وبارك فيه لُقِّب بـ  (خطّاط المصحف الشريف)، وناهيك بهذا شرفاً ورفعة.

 

فدونك هذه الدرة السنية، والتحفة الفنية، أرح بها روحك، ومتِّع بجمالها عينك، واشكر لجامعها وراقمها وناشرها.

كتابة تعليق

انتبه: لم يتم تفعيل اكواد HTML !
رديء ممتاز
  • التوفر: متوفر
  • الوزن: 1,950.00ج
  • الابعاد: 24.00سم x 17.00سم x 0.00سم
150 ريال
السعر بدون ضريبة : 150 ريال