القائمة
سلة المشتريات

الباكورة الجنية من قطاف إعراب الآجرومية

الباكورة الجنية من قطاف إعراب الآجرومية
جديد
الباكورة الجنية من قطاف إعراب الآجرومية

تأليف :
العلَّامة المحدث المشارك محمَّد الأمين الهرري المكي الشَّافعي (1348-1441 هـ)

الباكورة الجنية

من قطاف إعراب الآجرومية

علم النحو مقيم الألسن ، فهو وسيلة لفهم القرآن وسنة سيد ولد عدنان ، عليه الصلاة والسلام ، وهو نور الأذهان ، ووسيلة العرفان ، وصاحبه مرفوع الشان .

فالعلوم كلها مفتقرة إليه ، فهو جمال الألسنة ، وسمة كمال أهل العلم ، والأولى تقديمه على سائر العلوم ، وإلا . وقع اللحن ، وفسد المعنى .

قال ابن الوردي رحمه  الله تعالى :

جمِّلِ المنطق بالنحو فمَنْ

يُحرَمِ الإعراب في النطق اختبَلْ

فلا بد من تقويم اللسان ؛ ليظهر جمال البيان ، وأول ما يبدأ به من الكتب عند المعلمين هو « متن الآجرومية » ، ولبركة مؤلفها كتب  الله لها القبول شرقاً وغرباً ، حتى غدت بوابة النحو للمبتدئين ، وأُنساً لطلاب العلم النابهين .

وقد ورد أن مؤلفها سطرها وأنشأها تجاه الكعبة المشرفة ، فعم نفعها جميع البلدان والأمصار .

ولذا كثر شُرَّاحها وناظموها ، وذلك فضل  الله يؤتيه من يشاء .

قال العلامة العمريطي في مقدمة نظمه لها :

وبعد : فاعلم أنه لما اقتصرْ

جُلُّ الورى على الكلام المختصرْ

وكان مطلوباً أشدَّ الطلبِ

من الورى حفظ اللسان العربي

كي يفهموا معانيَ القرآنِ

والسنة الدقيقة المعاني

والنحو أولى أولاً أن يُعلما

إذ الكلام دونه لن يُفهما

وكان خير كُتْبه الأخيرهْ

كرَّاسةً لطيفةً شهيرهْ

في عُربها وعُجمها والرومِ

ألفها الحَبْرُ ابنُ آجرُّومِ

وانتفعت أجلَّةٌ بعلمها

مع ما تراه من لطيف حجمها

وممن خدم الآجرومية العلامة محمد الأمين الهرري ـ حفظه  الله ـ سيوطي عصره ، فقدم لنا « الباكورة الجنية من قطاف إعراب الآجرومية » وهو كتاب ينتفع به المبتدي ولا يستغني عنه المنتهي ، فأعربها كلمة كلمة ، وذكر من النفائس المستجادات ما لا تجده في المطولات ، وهذا توفيق من باسط الأرض ورافع السماوات .

فهذا كتاب أينعت ثماره للمبتدئين ، ولايستغني عنه المنتهين ، نقدمه لطلاب العلم في شتى أصقاع الأرض ليعم نفعه المسلمين .

كتابة تعليق

انتبه: لم يتم تفعيل اكواد HTML !
رديء ممتاز
  • التوفر: متوفر
  • الوزن: 645.00ج
  • الابعاد: 24.00سم x 17.00سم x 0.00سم
40 ريال
السعر بدون ضريبة : 40 ريال